عالم المراهقة
......................عالم المراهقة.....................
حللت أهلاً .. ووطئت سهلاً ..
أهلاً بك بين اخوانك واخواتك
آملين أن تلقى المتعة والفائدة معنا
.:: حيـاك الله ::.

عالم المراهقة

عالم كل المراهقين
 
الرئيسيةالبوابةقائمة الاعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  صلاة التهجد وفضلها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نجمة كاليفورنيا
نائبة المديرة
نائبة المديرة


الاوسمة





مادتك المفضلة : الانجليزية
mms :
لونك المفضل :
المزاج : اشرب قهوة
الجزائر
الجنس : انثى عدد المساهمات : 25103
نقاط : 37078
تاريخ التسجيل : 19/09/2009
العمر : 22
الموقع : الجزائر
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : الدراسة

مُساهمةموضوع: صلاة التهجد وفضلها   الثلاثاء يوليو 30, 2013 1:29 am

بسم الله الرحمن الرحيم



تُعَد صلاة التّهجُّد من أبرز العلامات الّتي يتميّز بها الاعتكاف، لمَا لها من عظيم الأثر في النُّفوس ولمَا يلمسه المرء من شعور صادق بقربه من الله تعالى، مِصْداقًا لقول النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم: ”أقرَبُ ما يكون الرب من العبد في جوف الليل الآخر” رواه الترمذي بسند حسن صحيح، ففي ظلّها تصفو القلوب وتخشع النُّفوس وتتسامى العقول والخواطر وتعرج الأرواح إلى بارئها فتنعم بجواره وتأوي إلى رحمته.

من الأدوار التي يمكنك القيام بها لتعميق استفادة المعتكفين بهذه المعاني الروحية من صلاة التّهجّد، أن توفّر لهم ظروفًا تساعدهم على ذلك مثل:

الحرص على إيجاد قارئ مجيد لحفظ القرآن، حسن الصوت، يشعر مَن يُصلّي خلفه بروعة القرآن ويعيش في ظلال معانيه، كما علّمنا ذلك النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم حين قال: ”إنّ مِن أحسن النّاس صوتًا بالقرآن الّذي إذا سمعتموه يقرأ حسبتموه يخشى الله” رواه ابن ماجه بسند صحيح.

يحسن أن يكون وقتها في الثلث الأخير من الليل وليس في منتصف الليل؛ وذلك لتفوز بالرّحمات الّتي أخبر بها النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم في الثلث الأخير من الليل حين قال: ”إذا مضَى شطر الليل أو ثلثاه ينزل الله تبارك وتعالى إلى السّماء الدنيا، فيقول: هل من سائل يُعطَى! هل من داع يُستجاب له! هل من مستغفر يُغفر له! حتّى ينفجر الصبح” رواه مسلم، هذا من ناحية، ومن ناحية أخرى يستطيع المعتكفون أن يأخذوا قسطًا من النّوم فيقومون للتّهجّد بنفس يقظة واعية لمَا تسمعه من آيات القرآن ولمَا تتلفّظ به من الذِّكر والدعاء.

ويمكن أيضًا أن تنظم بعض العِظات القصيرة الّتي ترق لها القلوب، مثل: الحديث عن نِعَم الله علينا، وعن الجنّة ونعيمها، وعن مشاهد يوم القيامة.. إلخ، بين ركعات التّهجّد.

كذلك يمكن عمل فقرات ”معايشة”، وذلك بأن يقوم أحد المعتكفين بتحضير آية معيّنة، ويلقي خاطرة بسيطة حولها، ثمّ يترك المجال لبقية المعتكفين حتّى يتفكّروا في معاني هذه الآية ويتعايشوا معها.

وفي الاعتكاف تسمُو الأرواح وترق النُّفوس، فتصبح في حالة من الاستعداد والتهيؤ لقبول النُّصح والإرشاد والتأثر والعمل به، وهذا الاستعداد فرصة كبيرة لإكساب المعتكفين العديد من المفاهيم وغرس الكثير من القيم والمعاني والأخلاق في نفوسهم، وليكن ذلِكَ من خلال كلمات قصيرة وموجّهة بشكل مركّز حول أحد المفاهيم أو القيم أو الأخلاق أو الآداب أو غير ذلك بعد كلّ صلاة.






----------------------------------------------------------------------------------------------------


مشتركـــــــــة في شلة منتدانـــــــــــا افضـــــــل






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sakina.ahlamontada.com/
وردة الاحلام
نائبة المديرة
نائبة المديرة


الاوسمة

مادتك المفضلة : الموسيقى
mms :
لونك المفضل :
المزاج : اشجع المنتدى
الجزائر
الجنس : انثى عدد المساهمات : 5952
نقاط : 10328
تاريخ التسجيل : 31/05/2009
العمر : 24
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : طالبة

مُساهمةموضوع: رد: صلاة التهجد وفضلها   الجمعة أغسطس 02, 2013 2:52 pm



 بارك الله فيك
وجزاك عنا كل خير
في موازين حسناتك يارب

----------------------------------------------------------------------------------------------------


شكرا حبيبتي همس الورد على التوقيع الجميل حقا


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
صلاة التهجد وفضلها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عالم المراهقة :: منتدى الدين الاسلامي :: ديننا الحنيف-
انتقل الى: