عالم المراهقة
......................عالم المراهقة.....................
حللت أهلاً .. ووطئت سهلاً ..
أهلاً بك بين اخوانك واخواتك
آملين أن تلقى المتعة والفائدة معنا
.:: حيـاك الله ::.

عالم المراهقة

عالم كل المراهقين
 
الرئيسيةالبوابةقائمة الاعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  {وَاسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلاةِ}

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نجمة كاليفورنيا
نائبة المديرة
نائبة المديرة


الاوسمة





مادتك المفضلة : الانجليزية
mms :
لونك المفضل :
المزاج : اشرب قهوة
الجزائر
الجنس : انثى عدد المساهمات : 25103
نقاط : 37078
تاريخ التسجيل : 19/09/2009
العمر : 22
الموقع : الجزائر
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : الدراسة

مُساهمةموضوع: {وَاسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلاةِ}   الثلاثاء أغسطس 11, 2015 2:28 pm

مع شدة الابتلاء، وغربة المؤمن في الدنيا، واشتياقه إلى الجنة، وافتقاده للنعيم المقيم، وتشوقه إلى الحور العين..
ينزل الدواء الرباني بلسمًا شافيًا: يا عبد الله إذا اشتدت بك الأمور فالصبر دواء والصلاة شفاء.

فيهما كنزك، فلا تزول المحن وتهون المصاعب وتنتهي الشدائد إلا بالافتقار إلى الله والقرب منه.
وهنا تتحول المحنة إلى منحة وعطاء، قال تعالى:

{وَاسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلاةِ وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلا عَلَى الْخَاشِعِينَ . الَّذِينَ يَظُنُّونَ أَنَّهُمْ مُلاقُو رَبِّهِمْ وَأَنَّهُمْ إِلَيْهِ رَاجِعُونَ} [البقرة:45-46].

قال العلامة السعدي رحمه الله:
"أمرهم الله أن يستعينوا في أمورهم كلها بالصبر بجميع أنواعه، وهو الصبر على طاعة الله حتى يؤديها، والصبر عن معصية الله حتى يتركها، والصبر على أقدار الله المؤلمة فلا يتسخطها، فبالصبر وحبس النفس على ما أمر الله بالصبر عليه معونة عظيمة على كل أمر من الأمور، ومن يتصبر يصبره الله، وكذلك الصلاة التي هي ميزان الإيمان، وتنهى عن الفحشاء والمنكر، يستعان بها على كل أمر من الأمور {وَإِنَّهَا} أي: الصلاة {لَكَبِيرَةٌ} أي: شاقة {إِلا عَلَى الْخَاشِعِينَ} فإنها سهلة عليهم خفيفة..

لأن الخشوع، وخشية الله، ورجاء ما عنده يوجب له فعلها، منشرحًا صدره لترقبه للثواب، وخشيته من العقاب، بخلاف من لم يكن كذلك، فإنه لا داعي له يدعوه إليها، وإذا فعلها صارت من أثقل الأشياء عليه، والخشوع هو: خضوع القلب وطمأنينته، وسكونه لله تعالى، وانكساره بين يديه، ذلًا وافتقارًا، وإيمانًا به وبلقائه.

ولهذا قال: {الَّذِينَ يَظُنُّونَ} أي: يستيقنون {أَنَّهُمْ مُلاقُو رَبِّهِمْ} فيجازيهم بأعمالهم {وَأَنَّهُمْ إِلَيْهِ رَاجِعُونَ}، فهذا الذي خفف عليهم العبادات وأوجب لهم التسلي في المصيبات، ونفس عنهم الكربات، وزجرهم عن فعل السيئات، فهؤلاء لهم النعيم المقيم في الغرفات العاليات، وأما من لم يؤمن بلقاء ربه، كانت الصلاة وغيرها من العبادات من أشق شيء عليه".


----------------------------------------------------------------------------------------------------


مشتركـــــــــة في شلة منتدانـــــــــــا افضـــــــل






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sakina.ahlamontada.com/
وردة الاحلام
نائبة المديرة
نائبة المديرة


الاوسمة

مادتك المفضلة : الموسيقى
mms :
لونك المفضل :
المزاج : اشجع المنتدى
الجزائر
الجنس : انثى عدد المساهمات : 5952
نقاط : 10328
تاريخ التسجيل : 31/05/2009
العمر : 24
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : طالبة

مُساهمةموضوع: رد: {وَاسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلاةِ}   السبت يونيو 04, 2016 12:00 am

بارك الله فيك
جزاك الله الخير

كل عام وانتم بخير

----------------------------------------------------------------------------------------------------


شكرا حبيبتي همس الورد على التوقيع الجميل حقا


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رنين الصمت
عضوة نشيطة
عضوة نشيطة


الاوسمة

مادتك المفضلة : الانجليزية
mms :
لونك المفضل :
المزاج : عادي
الجزائر
الجنس : انثى عدد المساهمات : 387
نقاط : 2115
تاريخ التسجيل : 06/04/2012
العمر : 20
الموقع : تبسة
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : المطالعة و الرياضة مع قراءة قصص انجليزية

مُساهمةموضوع: رد: {وَاسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلاةِ}   الأربعاء يونيو 15, 2016 9:47 pm

شكرا حبيبتي دائما متالقا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
{وَاسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلاةِ}
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عالم المراهقة :: منتدى الدين الاسلامي :: ديننا الحنيف-
انتقل الى: